معالجة الأدمان

مركز معالجة الإدمان

 ما الادمان ؟

الادمان هو خلل في الدماغ لدى الإنسان على شكل اضطراب نفسي يترجم من خلال حاجة نفسية أو جسدية لفعل شئ ما، أو تناوله واستخدامه على الرغم من من معرفة المصاب بها بأضرارها على صحته النفسية و الجسدية.

يكون الأشخاص الذين يعانون من الإدمان على إدمان مادة معينة، مثل الكحول او المخدرات، أو إدمان الألعاب الالكترونية أو ادمان المواد الإباحية أو أشياء اخرى، إلى أن تصل إلى حد يسيطر فيه هذا الإدمان على كامل حياتهم و يعزلهم عن عائلتهم و حياتهم الاجتماعية.

تساعد  برامج علاج الادمان على المخدرات لدينا  على

  • التوقف عن استعمال المخدرات نهائيا .
  • اصلاح علاقاته الأسرية و عودته للحياة الاجتماعية بشكل صحي.
  • عودته إلى عمله أو دراسته بكامل طاقته النفسية .

لماذا يجب معالجة الإدمان ضمن مراكز علاج متخصصة؟

لأنها الوسيلة الأكثر امانا و موثوقية  للمريض و عائلته حيث تضم مجموعة الأخصائين المتابعين للحالة عن كثب و في خال ظهور أي اختلاط أثناء العلاج يقوموا بالتدخل فور ومنع حدوثه كما تكون أكثر سرية بحيث تحفظ خصوصية المريض.

ما المدة المتوقعة لعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات ؟

مدة العلاج تختلف بحسب اختلاف الحالة و بحسب الأعراض الانسحابية التي تكون لدى المريض ويتم تحديدها بعد الكشف الطبي على مريض الإدمان في مركز المعالجة ومعرفة مدة التعاطي و كمية الجرعات و عمر المريض و سوابق المرضية، لكنها في أغلب الأحيان تستغرق من أسبوع إلى أسبوعين.

يتم علاج الادمان من خلال ثلاثة مراحل :

المرحلة الاولى: تقييم حالة المريض بشكل دقيق و ضع التشخيص المناسب لكل حالة :

يخضع مريض الادمان في هذه المرحلة يتم توقيع الكشف الطبي على مريض الإدمان، وإجراء كافة الفحوصات والتحاليل الطبية، من تحاليل نسبة المخدرات في الجسم، كما يقوم الاخصائي النفسي بوضع البرنامج العلاجي المناسب لحالة المريض للبدء بخطة العلاج.

المرحلة الثانية : الضبط الدوائي والتعامل مع الاعراض الانسحابية للادمان سواء كانت النفسية او الجسدية :

تتضمن هذه المرحلة سحب المخدرات من الجسم عن طريق خطة تتضمن الأدوية و العلاج  يهدف للتخلص من  المخدرات بحيث لا يشعر المريض بأي ألم ، حيث يواجه المريض في هذه المرحلة الأعراض الانسحابية وذلك بسبب التوقف عن تعاطي المادة المخدرة ويتم متابعة المريض من خلال فريقنا العلاجي بشكل دقيق و اهتمام كامل على أي تغير من الممكن حدوثه لدى المريض حسب الحالة.

المرحلة الثالثة: المعالجة السلوكية و التأهيل النفسي لمريض الإدمان

تعد هذه المرحلة جوهرية في طريق رحلة علاج الادمان لأنها تركز على الجانب النفسي من خلال تأهيل مريض الإدمان نفسياً و سلوكياً عن طريق عدة جلسات فردية و جماعية مع مرضى اخرين من قبل الاخصائي لمعرفة السبب  النفسي الكامن الذي ادى بالمريض إلى الإدمان.

كما يتم في هذه المرحلة تصحيح المفاهيم المغلوطة لدى مريض الادمان و سلوكياته و أفكاره التشاؤمية التي من الممكن أن تهدد صحته.

واستبدال السلوكيات والأفكار السلبية بأخرى إيجابية، كما تتضمن معرفة أضرار إدمان المخدرات، لعدم التعرض للانتكاسة. لا تنتهي فترة علاج الإدمان بمجرد الخروج من مستشفى علاج الادمان.

———————————-

  • يضمن المركز العلاجي الخاص بنا تقديم الرعاية الصحية الكاملة لمريض الإدمان و وضعه بصورة كاملة حول حالته الصحية و خطة علاجه و إقامته في المركز بخدمات فندقية متميزة و عالية الجودة أثناء إقامته بالإضافة البقاء على التواصل المستمر وتقديم كافة النصائح الصحية الواجب على المريض الالتزام بها حتى يعود إلى ممارسته أنشطته اليومية و عمله بكامل صحته و عافيته وتقديم الدعم النفسي له حتى بعد انتهاء خطة العلاج كل ذلك في اطار سلامة المريض و صحته النفسية.

الأسئلة الشائعة حول معالجة الإدمان

هل يستطيع الشخص علاج الادمان على المخدرات؟

بالطبع  يستطيع علاج الادمان على المخدرات و ذلك من خلال إعادة تأهيل نفسي وسلوكي من خلال برامج متخصصة موضوعة من قبل اخصائي طب نفسي مثل برامج الإقامة الكاملة أو برامج نصف الإقامة لعلاج تعاطي المخدرات نهائيًا و كل ذلك ضمن هدف اساسي الا و هو تخلص الشخص الذي يعاني من الإدمان  من هذا الاضطراب النفسي

لماذا يجب معالجة الإدمان ضمن مراكز علاج متخصصة؟

لأنها الوسيلة الأكثر امانا و موثوقية  للمريض و عائلته حيث تضم مجموعة الأخصائين المتابعين للحالة عن كثب و في خال ظهور أي اختلاط أثناء العلاج يقوموا بالتدخل فور ومنع حدوثه كما تكون أكثر سرية بحيث تحفظ خصوصية المريض.

ما المدة المتوقعة لعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات ؟

مدة العلاج تختلف بحسب اختلاف الحالة و بحسب الأعراض الانسحابية التي تكون لدى المريض ويتم تحديدها بعد الكشف الطبي على مريض الإدمان في مركز المعالجة ومعرفة مدة التعاطي و كمية الجرعات و عمر المريض و سوابق المرضية، لكنها في أغلب الأحيان تستغرق من أسبوع إلى أسبوعين.