جراحة القلب المفتوح وتبديل الشريايين

عملية القلب المفتوح

هي عملية يتم فيها شق الجدار الصدري للقيام بجراحة لعضلة القلب أو صماماته أو شرايينه تنطوي العملية على قيام الجراح بشق في عظم القص و حين وصول الجراح إلى القلب يتم تركيب جهاز قلب-رئة اصطناعي ليعوض عن عمل القلب بضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم  أثناء القيام بالعملية تكم أهمية هذا الجهاز أنه يتيح للجراح الوقت الكافي للعمل على اصلاح الخلل في القلب و مع تقدم العلم في السنوات الأخيرة أصبحت تجرى عمليات القلب المفتوح من خلال شقوق صغيرة بين اضلاع الصدر بدلا من الشق الكبير في عظم القص و تدعى بالجراحة طفيفة التداخل.

دواعي اجراء عملية القلب المفتوح:

إن الغاية من عملية القلب المفتوح هي تحسين جريان الدم إلى  عضلة القلب من خلال ما يعرف باسم مجازة الشريان التاجي (CABG)، وهي النوع الأكثر شيوعًا لعملية القلب المفتوح.

هذه العملية قد تكون مهمة للأشخاص المصابين بخلل في الشريان التاجي، أي انه تكون لديهم الأوعية الدموية التي تمد القلب بالأكسجين متضيقة و أقل مرونة مقارنة بالأوعية الطبيعية التي تكون ذات لمعة واسعة و مرنة.

يحدث التصلب في الأوعية الدموية  بسبب تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية التي تؤدي لتضيقها وبالتالي صعوبة جريان الدم خلالها، مما يسبب نقص جريان الدم إلى عضلة القلب، مما يؤدي إلى احتمالية عالية للإصابة بالجلطة القلبية.

و فيما يلي أسباب إجراء عملية القلب المفتوح:

  • اصلاح او استبدال أحد صمامات القلب التي من خلالها يمر الدم أثناء عملية ضخ الدم إلى كافة أنحاء الجسم.
  • زرع جهاز قلبي يساعد على التحكم بضخ الدم و تنظيم ضربات القلب.
  • معالجة مرض قصور القلب.
  • معالجة أمراض القلب التاجية.
  • التداخل على الأجزاء التالفة من عضلة القلب.
  • اصلاح العيوب الخلقية في القلب.
  • زراعة قلب جديد بما يسمى عملية زرع القلب.

التعليمات الواجب الالتزام بها قبل عملية القلب المفتوح:

  • اعلام الطبيب في كانت تتناول أدوية مميعة للدم لأن الطبيب قد يطلب منك ايقافها قبل الإجراء.
  • اعلام الطبيب جميع الأدوية التي تتناولها ومن الأفضل تحضرها معك لكي يطلع الطبيب على الأسماء العلمية و الجرعات الخاصة بأدويتك.
  • قبل يوم من اجراء العملية قد يطلب منك الطبيب الاستحمام بنوع معين من الصابون التي تعمل على قتل البكتيريا المتواجدة على جلدك، وذلك بهدف التقليل من خطر إصابتك بأي عدوى جرثومية خلال العملية، كما قد يطلب منك الطبيب الامتناع عن الأكل والشرب بعد منتصف الليل.
  • تجرى بعض الاختبارات قبل العملية، مثل: مراقبة القلب أو أخذ عينات الدم للتأكد أنك غير مصاب بأي عدوى قبل إجراء العمل الجراحي.

المشاكل الصحية التي ممكن أن تحدث بعد عملية القلب المفتوح:

  • الإصابة بعدوى جرثومية في الشق الجراحي على عظم القص.
  • جلطة قلبية.
  • قصور كلوي.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • قصور رئوي.
  • ألم في الصدر مكان العمل الجراحي.
  • حدوث نزيف و فقدان دم.
  • جلطة دماغية.

بعد اجراء العملية:

يوضع المريض في العناية المركزة مدّة يوم أو أكثر حسب حالة المريض الصحيّة لحين صحو المريض من التخدير عندها يتمّ إدخال بعض السّوائل بشكل تدريجي عن طريق قسطرة وريدية في الأوعية الدموية للذراع كما يتم تزويد المريض بأُكسجين  عن طريق قناع الأكسجين في حال الحاجة لذلك، ثم بعد ذلك يخرج المريض من العناية المركزة ويقيم في المستشفى لعدّة أيام قبل خروجه إلى المنزل، وخلال هذه الفترة تتم مراقبة العلامات الحيوية من ضغط الدم الشرياني و معدل ضربات القلب ونسبة اشباع الأكسجين بالدم لدى المريض.

تعتمد المدة التي يبقى فيها المريض في المشفى على السبب الذي أجريت من أجله عملية القلب المفتوح و كل ذلك يقرره الجراح.

يضمن فريق جراحة القلب الخاص بنا تقديم الرعاية الصحية الكاملة للمريض بداية من الحرص التام على عقامة غرفة العمليات التي تجرى ضمنها عملية القلب المفتوح لبقاء مريضنا قدر الامكان بعيدا عن مضاعفات العمل الجراحي و حتى إلى ما بعد العمل الجراحي من خدمات الإقامة الفندقية المتميزة و عالية الجودة أثناء إقامته في المشفى بالإضافة البقاء على التواصل المستمر وتقديم كافة النصائح الصحية الواجب على المريض الالتزام بها حتى يعود إلى ممارسته أنشطته اليومية و عمله بكامل صحته و عافيته.

لماذا يجب عليك اختيارنا

 استشارة مجانية

التوصيل من والى المطار

التنقل والمواصلات

المرافقة والترجمة